Back to Top

الشريطة السودا

الجمعة, 16 كانون1/ديسمبر 2016 11:01 كتبه  مارڤل الحمامي

الشريطة السودا خلصتوا خلاص... شِلتو الشريطة السودا والأغاني الوطنية...؟! ضميركم مرتاح انت كده تمام يعني...؟؟! ما إحنا كل حادثة بتحصل يعلنوا حداد 3 أيام وينزلوا بالأغاني الوطنية. يوم حادثه كنيسة البطرسية كان يوم إسود على مصر كلها مش على المسحيين بس.. و أبيض علي شهدئنا. يوم ماكناش عاملين، حسابه يوم وجع قلب الآلاف. خليني بس الأول أفّهم ناس كتير إن الكنيسة البطرسية عند المسحيين الأقباط هي العلم بتاعهم في بلدهم، هي بيتهم... يعني اللي عمل كده في الكنيسة هو مافجرش اللي جوة الكنيسة بس هو فجر كل مسيحي قبطي من جواه و زلزله.. بداية كلامنا إسمهم شهداء مش ضحايا علشان في بعض القنوات و الإعلاميين كانوا تقريبا رافضين يقولوا إنهم شهداء و بيقولوا عليهم ضحايا فأحب أفهمك لما ناس تبقى واقفه بتعبد ربنا وبتصلي ويتفجروا بيبقى إسمهم شهداء أياً كان بقى ديانتهم إيه يا مؤمنين... أصل الإنفجار ده ماكنش قضاء وقدر ولا كان ماس كهربائي ولا أنبوبة بوتجاز نسيوا يقفلوها لأ دي أطفال وستات ورجالة رايحين يصلوا في بيت ربنا، مالهمش علاقة بأي مشاكل سياسية. وفجأه وهما مغمضين عنيهم و بيصلوا صوت إنفجار... أشلاء في كل مكان حولهم... بحور من الدم!! أم ماتت و ابنها في حضنها... وبنت ماتت مسكة إيد أختها... وأب بيصرخ على بنته ومراته... وزوج بيدور على مراته... ده كله كوم والجنازة كوم تاني وجع قلب لا حسرة له.. أنا شفت كم إيمان وصبر جوا قلوب أهالي الشهداء... حاجة لا توصف، لدرجة إن كان في أصوات زغاريد بس فيها دموع علي الفراق. وبعد هذا الكم من وجع القلب والمشاهد اللي تقطعك من جواك... ناس تقولك دي واحده معها شنطة وسابتها وطلعت، و حد يقولك لأ ده شكله إرهابي... وفي الاخر طلع بيان إن إللي عمل كدة إرهابي فجر نفسه.. طب تمام شكراً إنكم عرفتوا هو مين وده مجهود لازم نقدره فعلا إن في وقت قليل قوي عرفتم مين عمل كده و مسكتوا اللي معاه.. بس هو معليش هسأل سؤال سخيف شوية أياً كان هو مين بقى إرهابي.. واحده ست.. عيل...!! دخل إزاي دخل إزاي بجد... يعني عدي إزاي ودخل وفجر نفسه..؟؟ فين رجال الشرطة فين الأمن اللي على الكنايس. صدقوني كان أهم من إن نعرف مين عمل كده إن مايعملش كده أصلاً، وإن مايبقاش في هذا الكم من التقصير الأمني. يلا بقى شددوا الحراسات على الكنايس وأمنوا جامد وإوعوا تنسوا تحطوا الأقماع اللي ماتخليش العربيات تركن حوالين الكنيسة..!! وأخيراً فعلاً محتاجين نقدم واجب شكر لهذه الجماعة... شكرا قربتونا من ربنا.. شكرا إنكم وصلتوا أهالينا السما.. شكرا إنكم كُنتُم سبب في تكريم شهداء مصر علي الأرض و في السماء، شكرا قربتوا أقباط مصر مسحيين و مسلمين اكثر.. أيها الشهداء هانيئاً لكم الحياه في السما كلنا بنحسدكم و ربنا يعزي أهاليكم. ده كان يوم نجاح ليكم ويوم فشل لينا ماعرفناش نحميكم. إحنا فشلنا نحمي شعب بيصلي في بيت ربنا هاننجح في إيه طيب..! صبّر يا رب أهالي الشهداء بعد ما الدنيا تفضي عليهم وإشفي يا رب كل مصاب .