Back to Top

«السيسى» يطالب بإصلاح أوضاع الشركات المتعثرة

السبت, 24 شباط/فبراير 2018 21:39

طالب الرئيس عبدالفتاح السيسى بسرعة دراسة وضع شركات قطاع الأعمال المتعثرة، واتخاذ القرارات الفورية الحاسمة بشأنها، خاصة فيما يتعلق بأسلوب وآليات الإدارة ودعم الناجحة منها، وذلك فى إطار المبدأ الراسخ بحسن إدارة أصول الدولة لتحقيق أقصى عائد بأعلى درجات الكفاءة. وأشار الرئيس إلى أن عملية التنمية الشاملة التى تشهدها قطاعات الدولة حالياً يجب أن تنعكس على حجم أعمال تلك الشركات، خاصة العاملة منها فى قطاع التشييد والبناء والبنية التحتية.

كما وجه السيد الرئيس بالاستعانة بعناصر الشباب المؤهل من الأكاديمية الوطنية لتأهيل الشباب فى الجهات التابعة لوزارة قطاع الأعمال لدعم القدرات البشرية بتلك الشركات بكوادر شبابية مؤهلة علمياً وإدارياً وفق أعلى المعايير العالمية.

كان الرئيس قد عقد اجتماعاً مهماً مع المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، وخالد بدوى، وزير قطاع الأعمال.

 وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، بأن وزير قطاع الأعمال تناول خلال

الاجتماع موقف شركات قطاع الأعمال العام واستراتيجية الوزارة لتطوير عمل تلك الشركات وتحسين أدائها، موضحاً أنه تجرى دراسة وضع كل شركة وما تملكه من إمكانيات وأصول، وذلك لدعم الشركات ذات الأداء الجيد التى تحقق أرباحاً، وإعادة النظر فى الشركات التى تعانى خسائر، وتحديد الحلول التى يمكن من خلالها تطويرها، وفقاً لما ستسفر عنه الدراسات؛ حيث إن الشركات التى تعانى خسائر كبيرة تحتاج إلى حلول سريعة وجذرية، وبعضها بحاجة إلى توفير العمالة المؤهلة أو تغيير هيكلها الإدارى أو نظم التشغيل، بحيث تتمكن من تطوير أدائها لتواكب تطورات السوقين المحلى والعالمى، بما يمكنها من تحقيق الأرباح.

كما أشار الوزير إلى الحرص على تحقيق الاستغلال الأمثل للإمكانات التى تمتلكها تلك الشركات من أصول وعقارات وأراضٍ، مؤكداً أن كل الحلول مطروحة للتعامل مع هذه الأصول ومع الشركات الخاسرة من خلال دراسة حالة كل شركة لاتخاذ القرار المناسب بشأنها.